...ιlιlιlι... ملوك الحب ...ιlιlιlι...

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

...ιlιlιlι... ملوك الحب ...ιlιlιlι...

...ιlιlιlι... ملوك الحب ...ιlιlιlι... ____ ...ιlιlιlι... للشباب التوب ...ιlιlιlι...
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابراهيم باشا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الاشموني
مشرف
مشرف


ذكر
عدد المساهمات : 140
نقاط : 30681
تاريخ الميلاد : 19/12/1976
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 40
الموقع : المصري
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: ابراهيم باشا   الإثنين أغسطس 24, 2009 7:49 am

هو إبراهيم باشا بن محمد علي باشا والي مصر بعد أبيه وقبل وفاته. ولد في قولة باليونان ، كان عضد أبيه القوي وساعده الأشد في جميع مشروعاته، كان باسلا مقداما في الحرب، لا يتهيب الموت، وقائدا محنكا لا تفوته صغيرة ولا كبيرة من فنون الحرب.


الحروب التي خاضها
يعتبر من أحسن قواد الجيوش في القرن التاسع عشر، وقد حارب وانتصر في شبه الجزيرة العربية والسودان واليونان وتركيا وسوريا وفلسطين.

وكانت البداية عندما عينه والده قائدا للحملة المصرية ضد آل سعود والتي جرت بين 1816 و1819، فاخمد ثورتهم وقضى على حكمهم، وأسر أميرهم وأرسله لأبيه في القاهرة، فأرسله محمد علي إلى الأستانة، فطافوا به في أسواقها ثلاثة أيام ثم قتلوه، فنال إبراهيم باشا من السلطان مكافأة سخية وسمي والياً على مكة، ونال أبوه محمد علي لقب خان الذي لم يحظ به سواه. إلا أنه لم يتمكن من الحاق نجد بالحكم العثماني بسبب استمرار الغارات ضد جيشه فانسحب.ثم تمكن آل سعود ومناصريهم من اعاده بناء دولتهم.

وذهب بين سنتي 1821-1822 إلى السودان ليقمع تمرد وقع هناك.

ثم عين قائدا للجيش ضد ثورة اليونانيين الذين خرجوا على تركيا للظفر بالاستقلال، فانتزع معاقلهم وأخمد ثورتهم التي ظلت من 1825 ولغاية 1828، ولكن نزول الجنود الفرنسيين بالمورة أجبره على الجلاء عن اليونان. وحين طمع محمد علي في ممتلكات السلطنة العثمانية بالشام أنفذه مع جيش قوي ففتح فلسطين والشام وعبر جبال طوروس حتى وصل إلى كوتاهية وذلك بعامي 1832 - 1833 وحينما تجدد القتال عام 1839 بين المصريين والأتراك انتصر وهزمهم هزيمة ساحقة في معركة نزيب الفاصلة والتي وقعت في يونيو 1839 بل و قام قائد الاسطول العثمانى بتسليم اسطوله بغير قتال ، ولكن الدول الأوروبية حرمته من فتوحه وأجبرته على الجلاء عن جميع الجهات التي كان قد فتحها.


تعينه حاكماً على مصر
عين بعام 1848 نائبا عن أبيه في حكم مصر، وكان أبوه في ذلك الوقت لا يزال حياً، إلا أنه كان قد ضعفت قواه العقلية وأصبح لا يصلح للولاية. ولكنه توفي قبل والده في نوفمبر من العام نفسه. وهناك تاريخين بالنسبة لتعينه والياً لمصر:

من 2 سبتمبر 1848 إلى أن توفي في 10 نوفمبر 1848.
تولى حكم مصر بفرمان من الباب العالي في مارس 1848 نظراً لمرض والده. ولكنه لم يعمر أكثر من سبعة أشهر ونصف بعد ذلك وتوفى وهو لم يتجاوز الستين من عمره في نوفمبر 1848.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابراهيم باشا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...ιlιlιlι... ملوك الحب ...ιlιlιlι... :: الاقسام الخاصة :: قسم التاريخ-
انتقل الى: